اخبار مصر

فن وثقافة

شقيقة معالى زايد تنفى خبر وفاتها

شقيقة معالى زايد تنفى خبر وفاتها

مايكل لبيب

 

أكدت مهجة زايد شقيقة الفنانة الكبيرة معالى زايد  أن شقيقتها مازلت على قيد الحياة، وتتواجد حاليا بالعناية المركزة بمستشفى السلام الدولى تحت جهاز التنفس الصناعى، مشيرة إلى أن حالتها الصحية بدأت تتحسن بشكل طفيف، داعية الله أن يزداد هذا التحسن حتى لا يتم خضوعها لعدة عمليات. وكانت بعض الشائعات قد انتشرت منذ قليل عن وفاة الفنانة الكبيرة معالى زايد.

 

إصابة معالى زايد بالسرطان ونقلها الى مستشفى السلام الدولى

إصابة معالى زايد بالسرطان ونقلها الى مستشفى السلام الدولى

مايكل لبيب

أصيبت الفنانة الكبيرة معالى زايد بحالة إعياء شديدة نهاية الأسبوع الماضى، وتم نقلها إلى العناية المركزة بمستشفى السلام الدولى بالمعادى، وبعد إجراء بعض التحاليل والفحوصات الطبية، تبين إصابتها بمرض السرطان، حسبما ذكرت مصادر طبية. ويسعى المقربون منها لمحاولة نقلها لأحد المستشفيات بالخارج، لاستكمال علاجها. يذكر أن آخر أعمال الفنانة معالى زايد مسلسل "موجة حارة"، والذى عرض خلال شهر رمضان قبل الماضى، عن رائعة أسامة أنور عكاشة، سيناريو وحوار مريم ناعوم، وشاركها بطولته إياد نصار ورانيا يوسف وهنا شيحة، من إخراج محمد ياسين.

نادي سنيما سوهاج يعرض فبراير الأسود

نادي سنيما سوهاج يعرض فبراير الأسود

سوهاج - عبد المنعم بدوي
يعرض نادي سينما بكشك ميديا بسوهاج فيلم فبراير الإسود الذي يقوم ببطولته النجم الراحل خالد صالح ويكتب قصته ويخرجه المخرج محمد أمين وذلك نمقر الكشك بشارع الجمهورية بسوهاج يوم الجمعة المقبلة أخر الشهر الجاري عقب صلاة العصر وعقب العرض يقوم الحاضرون وأعضاء الكشك بعمل نقاش حول الفيلم

يامصــــــــــــــــــــــــــــــــري ياورد النيـــــــــــــــــــــــل

يامصــــــــــــــــــــــــــــــــري ياورد النيـــــــــــــــــــــــل

بقلم / جيهان الشربينى

يامصــــــــــــــــــــــــــــــــري ياورد النيـــــــــــــــــــــــل يانور الصبـــــــــــــــــــــــــــــــــح يامسك الليــــــــــــــل ياشاب ماسك ناية وقت العصاري يقول مواوـــــــــــــــل يالابس جلود النمور وقلبك مالهوا بيميــــــــــــــــــــــــل يطول الليل تزيد الأحمال لا عودك ينكسر ولا بيميـــــل تطاطي بس لتعدي النوة وعزمــــــــــــــك صخربالقوة تمد الخطوة تشد الحيل تلاقي النور خرج مالليـــــــل تنادي بأعلي صوتك يامصـــــــــــــــــــــــــــــر أنا ولدك ياريت يامــــــة تحني علي داأنا حتة من كـــــــــــــبدك ليه الغوازي ينهشوا لحمي وإنت ولا بتعترضـــــــــــي ليه الأعادي يشربوا شهدكوأنا يادوبالمر علي أدي لا توب حنان منك بلاقي ولا حتي عني بترضي طب أروح علي فين وأنا أرضـــــــــــــــــــــــــك بتهواني وأنا عاشق لها وواخد نيــــــــــــــــــلك في أحضاني عايزة تخرجيني من دربك وأتوه أنا بعــــــــــيد عنك؟؟ ياريت يامصر كان ينفع دا أنا عاشقك ومش بالكيف طب أبعد عنك بس يامـــــــــــــــة كيــــــــــــــــــف؟؟؟؟ طب ألاقي زي حضنك حضن؟ مش لاقــــــــــــــــــــي بحبك رغم عني ومهما قسيتي متحـــــــــــــــــــــــمل وأديني صابر لجــــــــــــــــل أغير ليلك الضلمـــــــــــــــــة وبعزمي راح أنـــــــــــــــــــــور دربك العتــــــــــــــــــــــــمة ومن قلبي هــــــــــــــــــــمد النــــــــــــــــــــــــــــــــــور ومن عزمي حـــــــــــــــــــــــــــهد الســــــــــــــــــــور وأبني لك قصـــــــــــــــــــــــــــــر الأمـــــــــل تانـــــــــــي ونسكن فيه أنا وأهـــــــــــــــــلي وخلانـــــــــــــــــــــــــــي ونرجع من جديد نغني علي نيلك بالنايات مواويـــــــــــــل

 

مؤتمر الكيانات الثقافية المستقلة بالهناجر

مؤتمر الكيانات الثقافية المستقلة بالهناجر

كتب عبد المنعم بدوي
تعقد التجمع المصري للمبدعين الشباب بالتعاون مع جماعة القاهر الإدبية وقناة نبض مصر ورشة زحمة كتاب وأتحاد صالونات مصر ومبادرة كتاب بلا هوية وفريق شعر ومغني ومبادرة السلام الدولية والبهجة خانة ومجموعة مجراية بالمنيا ومجموعة شبابيك بدمنهور لعقد مؤتمر الكيانات الثقافية المستقلة ووضع أطار تعاون مشترك والأتفاق علي بيان موجه للمؤسسة الرسمية وتشكيل وفد دعم حقوق المثقفين والكتاب الشباب ويتوجه للوزرات المعنية بالثقافة والشباب للمحاولة خروج بأفكار ومقترحات لأعمال وفاعليات علي قدر من التأثير اللازم والواقعي من الوسط الثقافي 
يعقد المؤتمر بكافتيريا الهناجر بدار الأوبرا المصرية يوم الخميس القادم أخر الشهر الجاري

تراثنا الفوتوغرافى والبصرى المسروق والمهمل والمنسي

تراثنا الفوتوغرافى والبصرى المسروق والمهمل والمنسي

لم يتعرض تراث حضاري في طول العالم وعرضه لسرقة منظمة وممنهجة ومقصودة كما تعرض التراث المصرى على وجه الخصوص والتراث العربي بشكل عام، حيث طالت عملية السرقة هذه كل شيء تقريباً ..  مروراً بسرقة الآثار، وإنتهاءً بسرقة المخطوطات والتراث الفوتوغرافى والبصرى.

ومن يقم بزيارة أي متحف كبير في أي عاصمة غربية بخلاف بعض المتاحف العربية فسيرى بأم عينه كيف نجحوا في تفريغ أرضنا من إرثها الحضاري إلا ما عجزوا عن نقله مثل الأهرامات وأبو الهول.

أنتج مصورو القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين طائفة من أبرز ما أنتج من الصور وأبقاها وأكثرها دقة وصقلا على الإطلاق. ومع بداية القرن (العشرين) أصبحت مصر، ومنطقة الشرق الأدنى عامة مقصد وغاية ومركز جذب أعداد وفيرة من المصورين الرواد. ووثـقت أعمالهم تلك الموضوعات الحية : كالآثار وأعمال الحفائر والعمارة المحلية والمناظر الطبيعية؛ وكذلك الحياة الإجتماعية والأنشطة اليومية لسكان المنطقة الأصليين.

وخلال السنوات العشرين الماضية أخذ بعض المهتمين بالتراث الفوتوغرافى والبصرى وغيرهم من عشاق التصوير الفوتوغرافى بشكل فردى جمع الصور والنيجاتيف الفوتوغرافى الذى تم تصويره فى مصر منذ عام 1850 حيث كانت بداية التصوير الفوتوغرافى فى العالم منذ أن جاء المخترع كوداك لزيارة مصر، وجمعوا الكثير من ملايين الصور الفوتوغرافية والنيجاتيف الزجاجية لأن الأفلام القديمة كانت عبارة عن الواح زجاجية من ما صوره الأجانب بجنسيات مختلفة الذين حضروا إلى مصر بعيون ثقافية مختلفة فى أنحاء البلاد جنوباً وشمالاً ، على غرار ما قام به نابليون بعمل كتاب وصف مصر من خلال جمعه لصور الرحالة المستشرقين.

لكن الوضع هنا يختلف فالكثير من تراثنا الفوتوغرافى والبصرى قد رحل عن أرض الوطن فى صورة روبابيكيا حيث تربح من هذه الثروة الثقافية من يعرف قيمتها، كل ذلك فى ظل غياب مؤسسات الدولة المسئولة عن حماية التراث الثقافى المصرى، غياب الإدارة المنهجية لمؤسساته، وقصور التوثيق والتأمين اللازم لمفرداته، والتدهور المادي والفكري، ونقص الخبرات اللازمة للتتعامل مع التراث. مصر من أبرز الدول المالكة للتراث الحضاري وبفضله إستطاعت أن تحتل مركزًا مرموقًا بين دول العالم، وشباب مصر قادرٍ على إنقاذ تراثه.

ومع كل ساعة تمر، يعلن التراث الثقافي وداعه لأرض مصر، عله يجد من يقدره في متاحف برلين أو لندن، فعشرات السنوات وهو على هذه الحال “تهميش وإهمال وإتجار غير مشروع”، بين حكومة مغيبة ومسؤولين جهلوا قيمة ما يملكون من تراث وكوادر شبابية، فتركوا المغتصبين يفعلوا ما يشاءون بتراثنا .. فلا تندهش عندما تجد مجموعة من الصور والأفلام النادرة التى توثق وترصد مصر عبر أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين قد عرضت فى متاحف الصورة التى بدأت تنتشر فى العالم وبعض البلاد العربية .... والبقية تأتى !!

وفى الأونة الأخيرة أخذ مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي بالقرية الذكية على عاتقه مهمة تيسير التعامل الآلي (الأوتوماتيكي) مع أرشيفات أكبر عدد ممكن من قدماء المصورين المستشرقين. تضم قاعدة بيانات التراث الفوتوغرافي المصري، تصنيفات من: سلبيات ألواح زجاجية، وصور قديمة مطبوعة على الألبيومين (زلال البيض) ملونة بصبغ السبيدج (السيبيا)، وألواح فضية ملونة بالسيلينيوم؛ قد صمدت لفعل الزمن. كما يضم الأرشيف مجموعة لينرت ولاندروك الفريدة من 1200 صورة عالية الجودة - أبيض وأسود؛ مصنفة موضوعياً، بالإضافة لبعض المجموعات الأخرى التى جمعت من المتاحف المحلية والدولية .. وكذلك من المجموعات الشخصية (الخاصة).

ولكن على من يقع الدور الحقيقى فى حماية التراث الفوتوغرافى والبصرى لمصر  فى ظل سرقات خفية تتم للتراث المصرى المادي وغير المادي .. هل على وزارة الأثار أم على وزارة الثقافة متمثلة فى المركز القومى للسينما أم على التليفزيون المصرى الذى سرقت أصول أفلامه الفوتوغرافية والبصريه وبيعت لبعض الدول العربية أم على مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي بالقرية الذكية؟. لكن الغريب أن تستهدف الدول العربية بعضها البعض للإستيلاء على تراث الآخرين ، لتسجله باسمها ، ثم تتفاخر به بعد ذلك ، رغم أنه يعد تشويها للتاريخ.

لذا أدعو إلى سرعة إنشاء متحف الصورة فى مصر للحفاظ على ما تبقى لدى مصر من تراث فوتوغرافى وكذلك متحف للسينما الذى طالما حلمت أن يكون جزء من المتحف القومى للحضارة المصرية بإعتبار السينما جزء أصيل من الحضارة المصرية من خلال تخصيص قاعات لتحكى تاريخ السينما المصرية منذ بدايتها بقدوم الأخوين لوميير وتقديمهم أول عرض سينمائى في مصر في مقهى زوانى بمدينة الإسكندرية في يناير 1896م، ومن ثم لابد من إتباع المنهج العلمي ووضع إستراتيجيات للحفاظ على التراث الثقافي وتكاتف المؤسسات الحكومية لإستعادة ما تمت سرقته خلال السنوات المنصرمة وإن لم نفعل ذلك فإن عملية النهب المنظم ستتواصل حتى آخر تحفة مصرية في أصغر متحف ومؤسسه، وكذلك إنقاذ التراث المصري من خلال مشروعات تثقفية وإنتاجية وربطهم بالموقع أو المتحف حتى يكونوا خط الدفاع الأول له.

وأرجو أن لا نعتمد على قوانين اليونسكو بشكل مبالغ فيه لأنها مليئة بالثغرات، وبالتالي فهي لا تملك القوة الإلزامية لإرغام الدول على التقيد بنظمها ، بل الأغرب أنها تشجع على التسجيل المشترك للتراث ، وهذا ما يدفع دول ليس لها تاريخ وتراث واضح وملموس ؛ أن تسارع للإستيلاء على تراث الغير ، لإرغام الدول الأخرى للتسجيل المشترك.

يسرى طه .. الأثرى والباحث فى مجال المتاحف وحفظ وصيانة التراث الثقافى .. متحف الحضارة

أحضان أمي

أحضان أمي

بقلم رانية ابوالعينين

جلست فى مكاني المعهود من حديقتى الغناء التي تزدان باشكال الورود و الرياحين اقلب فى وريقاتي التى تمتلئ سطورها بمشاعر و أحاسيس رسمتها اناملي بواعز من قلبي فهبت نسمات من ريح عطرة هزت شجرتي المحبوبة التي تزدان بكورات التفاح الأحمر فاهتزت معها نبضات قلبى ورحت اخط هذه النبضات علي الورق لكن فجأة شاهدت أمي وقد أتشحت برداء مهترئ فهرعت اليها ملتقطة إياها بين ذراعي و نظرت في عينيها فإذا بهما دامعتين فسألتها لما الدموع يا أمي فتنهدت فى حزن شديد و قالت كنتم مجتمعين علي حبي و عاهدتموني علي الوحدة و الاتحاد و أسعدتموني بقولكم ستتشابك الأيدي لنعبر بك الي بر الامان ثم تناسيتم كل وعودكم و راح كل منكم في طريق يلهث خلف مصلحة ذائفة حتي سار التشرذم و التشتت شعاركم و نسيتم وعود و عهود الوحدة و القوة و الاتحاد .....ثم ابتعدت باكية فمددت لها يدى فاحتضنتها بين يديها كالعصفور الهاجع بين أحضان امه و نظرت في عيني نظرة حزينة لكن حانية فلم استطع الصمت و ارتميت في أحضانها و مسحت دمعاتها المتساقطة على وجنتيها ثم عاهدتها ان اكون انا ابنتها من تجمع إخوتي حتي و لو كلفني هذا حياتي فابتسمت و تركتني ملوحة بيدها وتبدلت دموع عينيها بالفرحة و ابتسامة الامل 

4 أفلام أجنبية واثنان عربيان منافسة للأوسكار في مهرجان "القاهرة"

4 أفلام أجنبية واثنان عربيان منافسة للأوسكار في مهرجان "القاهرة"

وكالات

أعلن القائمون على مهرجان القاهرة السينمائي الدولي أنه من المقرر عرض 6 أفلام مرشحة للمنافسة على جائزة الأوسكار في حفل 2015 عن فئة الأفلام الناطقة بلغة أجنبية.

 

من بين هذه الأفلام التي ستعرض في الدورة الـ 36 لمهرجان القاهرة القادم 4 أفلام أجنبية هي "انكلترا الصغيرة" من اليونان و"الضوء يسطع هناك فقط" من اليابان، وفيلم مشترك من انتاج أمريكا ولاتفيا يحمل اسم "صخور في جيوبي"، وكذلك فيلم "بلد شارلي" من أستراليا وهو مشارك في مسابقة مهرجان "القاهرة" الرئيسية.

 

أما الفيلمان العربيان في مهرجان القاهرة القادم فيمثلان موريتانيا وفلسطين.

 

يتناول الفيلم الأول "تمبكتو" للمخرج عبد الرحمن سيساغو مدينة تمبكتو في مالي، ويسلط المزيد من الضوء على المدينة بعد سيطرة الاسلاميين المتطرفين عليها، وما عانته المدينة بسبب الفكر المتشدد الذي أفضى إلى تحريم الغناء وكرة القدم والسكائر.

 

علاوة على ذلك فقد تحولت هذه المدينة التي توصف من قبل بعض الباحثين بأنها واحدة من أهم المواقع التاريخية الشاهدة على الحضارتين العربية والإسلامية في افريقيا، تحولت إلى ميدان للعنف والقتال، وتخريب متعمد لآثار المدينة التي يعود تاريخها للقرن الـ 12.

 

هذا وكان فيلم "تمبكتو" قد شارك في العديد من المهرجانات الدولية المرموقة وحصد جوائز وشهادات تكريم، من بينها جائزة تقديرية من لجنة تحكيم مهرجان "كان" الأخير.

 

ويعتبر هذا العمل السينمائي الذي تبلغ مدته 97 دقيقة أول فيلم موريتانيا مرشحا لخوض المنافسة على الأوسكار، وهو كذلك أول فيلم يحضر عرضه الرسمي رئيس موريتاني، إذ كان  الرئيس محمد ولد عبد العزيز ضمن الحضور لمشاهدة الفيلم من اخراج عبد الرحمن سيساغو، الذي يشغل منصب مستشار ثقافي للرئيس عبد العزيز.

 

أما الفيلم الفلسطيني فهو "عيون الحرامية" من بطولة الممثل المصري خالد أبو النجا والمغنية الجزائرية سعاد ماسي، وهو أيضا مشارك في مسابقة مهرجان "القاهرة" الرئيسية.

 

استمد الفيلم اسمه من منطقة تحمل هذا الاسم إلى الشمال من رام الله، جرت فيها عملية استهدفت حاجزا عسكريا إسرائيليا يفصل بين مناطق الأرض المحتلة أثناء انتفاضة الاقصى.

 

خطط منفذ العملية إلى القيام بها فاتخذ موقعا مكّنه من مراقبة الجنود دون أن يرصده أي منهم، ثم راح يطلق النار عليهم بدقة متناهية من بندقية أمريكية قديمة، ما دفع الأمن الإسرائيلي لاحقا إلى القول إن القناص مسن فلسطيني شارك في الحرب العالمية الثانية، فيما رجحت مصادر أن القناص مقاتل شيشاني متمرس تمكن من التسلل إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

لكن بعد عامين من التحريات تمكنت الشرطة الإسرائيلية من اعتقال مُنفذ العملية، ليتضح أنه شاب فلسطيني في الـ 22 من عمره حين قام بالعملية التي وصفتها إسرائيل بأخطر العمليات في انتفاضة الأٌقصى، ويُدعى ثائر حماد، وهو عضو في "كتائب شهداء الأقصى" التي تعتبر الذراع العسكرية لحركة "فتح".

 

تمت إحالة ثائر حماد إلى القضاء الإسرائيلي ليصدر حكما بسجنه مؤبدا. هذا وكان الشاب الفلسطيني قد أدلى بتصريح من سجنه لصحيفة "القدس" المحلية، أكّد من خلاله أنه لم يتلق أي تدريب من أحد، وأنه اكتسب الخبرة من جده الصياد.

 

الجدير بالذكر أن "عيون الحرامية" هو الفيلم الروائي الطويل الثاني للمخرجة نجوى نجار التي درست السينما في الولايات المتحدة، إذ سبق وأن أخرجت فيلم "المر والرمان" الذي كتبت له السيناريو أيضا، وعُرض في عام 2008.

 

خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

Morfeo video

This page require Adobe Flash 9.0 (or higher) plug in.

خبر عاجل

الاخوان يقتحمون مكتب "الخرباوى" ويسرقون مستندات مهمة
"السيسي" يدعو مجلس الدفاع الوطني لاجتماع عاجل مساء اليوم
ارتفاع ضحايا تفجيرات شرق العريش لـ 23 شهيدا و24 مصابا
عاجل :استشهاد 26 وإصابة 25 فى 3 تفجيرات استهدفت نقاطًا أمنية وعسكرية بكرم القواديس والخروبة.
نجاة ضابط شرطة اثر انفجار عبوة ناسفة بسيارته ببورسعيد

Facebook

Twitter

YouTube

devoleped by Friends Group
CopyRight 2013 - sho3a3-news.com